تمكـيــــــــــــــــــن
 
 
English |الصفحة الرئيسة | من نحن؟ | اتصل بنا
الأخبار
طلاب تمكين
مركز تمكين يقيم أول نادي صيفي للمكفوفين
الأول من نوعه على مستوى الدولة مركز تمكين يقيم أول نادي صيفي للمكفوفين من خريجي الثانوية العامة تماشياً مع سياسة المركز القائمة على الاهتمام بصقل مهارات أصحاب الإعاقة البصرية من شتى الفئات العمرية، أقام مركز تمكين لتدريب وتأهيل المعاقين بصرياً نادي صيفي لتدريب المكفوفين من طلاب المرحلة الثانوي في مبادرة تعتبر الأولى من نوعها على مستوى دولة الإمارات، حيث تستمر فعاليات النادي حتى نهاية شهر أغسطس الحالي بالتعاون مع مشروع سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتعليم تكنولوجيا المعلومات. يأتي النادي الصيفي لتدريب الطلاب المكفوفين في إطار حرص مركز تمكين على توفير الفرص الكفيلة بإكساب أصحاب الإعاقة البصرية المهارات اللازمة لتعزيز قدرتهم على الاعتماد على أنفسهم خاصة من خلال التأقلم على التقنيات الحديثة وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات التي ساهمت في منح فاقدي البصر القدرة على تحقيق الاستقلالية الذاتية وتقليل الاعتماد على الآخرين، خاصة في مجال العمل. من جانبه، أوضح د. عبد الله الكرم، مدير مركز تمكين، أن دور المركز لا يقتصر فقط على توفير خدمات التأهيل المهني ومساعدة أصحاب الإعاقة البصرية على الحصول على فرص عمل، مشيراً إلى اهتمام المركز بتوسيع دائرة نشاطه وخدماته لتحقيق أعلى قدر من النفع الملموس لفاقدي البصر، وقال: "جاءت فكرة النادي الصيفي لتدريب الطلاب المكفوفين من خريجي الثانوية العامة في إطار المساعي الرامية لتوفير التأهيل اللازم للطلاب المكفوفين بما يساعدهم على الوصول إلى مستويات أفضل من التحصيل العلمي". وأضاف قائلاً: "لاشك أن تكنولوجيا المعلومات باتت تلعب دورا محورياً في العملية التعليمية، لذا كان حرص مركز تمكين على تقديم برنامج تدريبي تقني مكثف خلال فترة الصيف يضمن تأقلم الطلاب المكفوفين مع تقنية المعلومات وتطبيقاتها المختلفة قبيل التحاقهم بالجامعة". يشمل برنامج نادي تمكين الصيفي تدريب الطلاب على الحاسوب وتطبيقاته الأساسية ومن أهمها الطباعة على لوحة مفاتيح الحاسوب وهو برنامج يكسب الطالب مهارة الطباعة السريعة، بالإضافة إلى التدريب على نظام تشغيل "النوافذ" وإدارة ملفات الكتابة والوثائق والبحث في الإنترنت واستعمال البريد الالكتروني، حيث تعتبر تلك التطبيقات ذات أهمية لطالب الجامعي في ناحية تعزيز قدرته في مجال البحث العلمي اعتماداً على تكنولوجيا المعلومات إلى جانب مساعدة الطلاب المكفوفين على زيادة اعتمادهم على أنفسهم في التحصيل الدراسي. يشارك في النادي الصيفي الذي أقامه مركز تمكين سبعة من خريجي الثانوية العامة بدولة الإمارات حيث تصل عدد ساعات التدريب في النادي الذي انطلقت فعالياته بمقر مركز تمكين اعتباراً من الأول من شهر يوليو 2005، إلى 96 ساعة موزعة على ثمانية أسابيع، ومن المقرر أن يختتم النادي الصيفي أعماله في نهاية شهر المقبل. يحصل الطلاب المتدربون على شهادات معتمدة من مشروع سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتعليم تكنولوجيا المعلومات الذي يتولى يساهم بتقديم التدريب التقني خلال النادي.

8/2/2005
  < عودة   المزيد من الأخبار >  
 


Copyright © Tamkeen.ae 2014